منتدى مدينة طفس
عزيزي الزائر نرحب بك كعضو من اعضاء اسرة منتدانا نتمنى المشاركة معنا واهلا وسهلا بك

تأجيل مباريات الأسبوع الثالث إلى يوم 19 الحالي.

اذهب الى الأسفل

تأجيل مباريات الأسبوع الثالث إلى يوم 19 الحالي.

مُساهمة من طرف مجرد انسان في الخميس نوفمبر 11, 2010 2:39 pm

بسبب المباراة الودية التي سيخوضها منتخبنا الوطني للرجال بكرة القدم أمام نظيره البحريني في المنامة يوم 14 تشرين الثاني الحالي فقد قرر اتحاد الكرة ترحيل مباريات دوري المحترفين لما بعد هذا التاريخ على أن تنطلق لقاءات الأسبوع الثالث يوم 19 الحالي المصادف رابع أيام عيد الأضحى المبارك.



وتدخل الفرق مباريات الأسبوع الثالث من الدوري في ظل أجواء الفرح التي تعيشها كرتنا السورية ورياضتنا عموماً بعد الانجاز الكبير الذي حققه نادي الاتحاد مساء أمس الأول بفوزه بلقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي إثر تغلبه على القادسية الكويتي في أرضه وبين جمهوره بركلات الترجيح 4-2 في المباراة النهائية التي انتهى وقتها الأصلي وكذلك الإضافي بالتعادل بهدف لهدف, ليعيد الاتحاد لقب البطولة في نسختها السابعة إلى سورية التي كانت قد حصدت لقب النسخة الأولى عام 2004 عبر نادي الجيش, ويؤكد جدارة الأندية السورية بأن تكون ضمن المشاركين في دوري أبطال آسيا وأحقيتها في ذلك. ‏

ومع هذا الانجاز الرفيع للقلعة الاتحادية الحمراء الذي رسم البسمة على شفاه ملايين السوريين في سورية وخارجها وفي المغتربات البعيدة, وأعاد للكرة السورية ألقها يزداد الاهتمام الإعلامي العربي والقاري والدولي بالدوري السوري وأنديته ولاعبيه, ما يستوجب من هذه الأندية تقديم أفضل العروض في مبارياتها بما يساهم في ارتقاء مستوى كرتنا وينعكس إيجاباً على منتخبنا الوطني. ‏

وإذ نبارك مع ملايين السورييين هذا الانجاز اللافت لنادي الاتحاد فإننا نتمنى لفرساننا المشاركين في البطولات الآسيوية المقبلة الاتحاد والجيش والكرامة وتشرين التوفيق وتحقيق المزيد من الانتصارات والألقاب للكرة السورية, علماً أن نسرنا الأزرق الكرامة بلغ نهائي آسيا مرتين, واحدة في دوري أبطال آسيا, والثانية في كأس الاتحاد الآسيوي لكن الحظ لم يحالفه فذهب اللقب إلى شونبوك الكوري الجنوبي في الأولى. والى الكويت الكويتي في الثانية ‏

مباريات الأسبوع الثالث ‏

سبع مباريات ستشهدها ملاعبنا الخضراء يوم الجمعة 19 تشرين الثاني بينها مباراتان في العاصمة دمشق. واحدة على ملعب الفيحاء تجمع المجد والجزيرة. والثانية في العباسيين تجمع الوحدة والاتحاد وستقام عند الساعة السادسة مساء تحت الأضواء الكاشفة وهي المباراة الأولى التي يخوضها الاتحاد. ‏

بينما يلتقي في حمص الوثبة والطليعة, وفي حماة النواعير والكرامة وفي ادلب أمية والجيش, وفي اللاذقية الجاران حطين وتشرين. وفي دير الزور الفتوة والشرطة. ‏

ويتصدر الجيش والوحدة والشرطة الفرق برصيد 4 نقاط يليهم الفتوة والوثبة والكرامة وتشرين والجزيرة وأمية والنواعير برصيد 3 نقاط. ثم المجد بنقطة واحدة فحطين والطليعة ومعهما الاتحاد بلا نقاط. وهناك مباراتان مؤجلتان للاتحاد واحدة أمام حطين في اللاذقية ستجري يوم الاثنين 15 الجاري إلا إذا قرر إتحاد الكرة في إجتماعه اليوم تأجيلها من أجل سفر لاعبي الإتحاد أعضاء المنتخب إلى البحرين مع المنتخب, والثانية أمام الوثبة في حلب ستجري يوم الاثنين 22 منه. ‏

نتائج المواجهات ‏

نتائج مواجهات الموسم الماضي بين الفرق المتبارية أسفرت عن مايلي: ‏

تعادل المجد والجزيرة من دون أهداف في مباراتي الذهاب والإياب وتعادل الوحدة والاتحاد ذهاباً 1-1, سجل للوحدة زياد شعبو, وللاتحاد عمر حميدي. وفي الإياب فاز الاتحاد 5-3. ‏

سجل للاتحاد إبراهيم توريه 3 وعبد الفتاح الآغا 2 ويونس الإدريسي بالخطأ. وللوحدة السنغالي سي الشيخ الأهداف الثلاثة وفاز الوثبة على الطليعة ذهاباً 1- صفر سجله بهاء قاروط. ‏

وإياباً 3-1 سجل للوثبة البرازيلي جاجا 2 والبرازيلي باهيا, وللطليعة فراس قاشوش، وفاز الكرامة على النواعير 2- صفر ذهاباً سجلهما أحمد عمير والكاميروني ريتشارد، وجدد فوزه إياباً 1- صفر أحرزه بلال عبد الدايم، وفاز الجيش على أمية 4- 1 ذهاباً، سجل للجيش جوان حسو وأحمد صالح وعبد الرزاق الحسين وماهر صالح، ولأمية عمار زكور، وجدد الجيش فوزه إياباً بثلاثية نظيفة. ‏

وفي موسم 2008- 2009 تعادل حطين وتشرين في الذهاب سلباً، وفاز تشرين إياباً 1- صفر سجله النيجري إيفيه، وفي الموسم ذاته تعادل الفتوة والشرطة من دون أهداف ذهاباً، وفاز الفتوة 3- 1 إياباً، سجل للفتوة عمر السومة وعدي جفال ومحمد عبادي، وللشرطة خالد عكلة. ‏

الوحدة والاتحاد ‏

لو أن في دمشق ملعباً في سعة استاد حلب الدولي لاحتشد فيه في مباراة الوحدة والاتحاد أكثر من 60 ألف متفرج جاؤوا مباركين للاتحاد إنجازه الآسيوي ومشجعين للفريقين، خصوصاً أن جمهور الوحدة سعيد بالفوز الذي حققه البرتقالي في مباراته الثانية في الدوري على النواعير بهدفين نظيفين. ما يعطيه حافزاً للحضور إلى الملعب والاستمتاع بعرض جميل من الطرفين، وتشجيع اللعبة الحلوة، وبالمقابل ستتضاعف جماهير الاتحاد التي تواكب فريقها في حله وترحاله لتمنحه المزيد من التشجيع في انطلاقة مسيرته في ذهاب الدوري وهي منتشية بنصره المؤزر في الكويت آملة معانقته اللقب في نهاية المشوار على يد المدرب الروماني تيتا بعد غياب طال وهو الذي توج بطلاً ست مرات آخرها في موسم 2004- 2005. ‏

المباراة ستكون صعبة على أصحاب الأرض ومدربهم نزار محروس لكن الاحتمالات مفتوحة ولاسيما أن إنجاز الاتحاد يعطي لاعبي الوحدة دافعاً أكبر لتقديم عرض قوي وتحقيق نتيجة إيجابية. ‏

المجد والجزيرة ‏

يجد المجد نفسه في موقف لا يحسد عليه بعد خسارته القاسية أمام الجيش في الأسبوع الثاني بأربعة أهداف نظيفة والتي شددت الضغط على مدربه الصربي زوران ووضعته على المحك بانتظار ما هو فاعل.. ويتطلع المجد إلى محو الصورة المهزوزة لمستواه أمام الجيش في مواجهة الجزيرة القادم من الشمال الشرقي بثقة كبيرة بالنفس بعد فوزه في الأسبوع الثاني في أرضه على حطين بهدفين مقابل هدف واحد. ‏

بالطبع لكل مباراة ظروفها وهذه المباراة المتكافئة ستظهر ما يخبئه زوران وأنور عبد القادر كل منهما للآخر. ‏

الوثبة والطليعة ‏

يدخل الوثبة الذي استراح في الأسبوع الثاني مباراته أمام الطليعة وكله إصرار وتصميم على متابعة انطلاقته الناجحة التي شهدت فوزه على جاره الكرامة 3- 2 بقيادة مدربه البرازيلي اسبينوزا، وسيلعب بمساندة جماهيرية كبيرة وراحة نفسية وثقة بقدرات لاعبيه ومحترفيه البرازيليين على تحقيق الفوز، بينما يلعب الطليعة وفي قلبه غصة بعد خسارته مباراتيه الأولى والثانية أمام الفتوة والشرطة، ويأمل مدربه مهند الفقير أن يعود الطليعة إلى المنافسة ويستعيد مكانته عبر فوز يحققه خارج أرضه لأن خسارة ثالثة يتعرض لها ستخلق مشكلات حقيقية للمدرب شخصياً وللفريق والنادي لا تحمد عقباها. ‏

المؤشرات تصب في مصلحة أصحاب الأرض المتميزين بقوتهم الهجومية بعكس الطليعة الذي لم يسجل هجومه حتى الآن أي هدف. ‏

النواعير والكرامة ‏

سيتوجه الكرامة إلى ملعب حماة وهو سعيد بأول ثلاث نقاط حصدها من فوزه على أمية بهدف وحيد ومصمماً على تحقيق المزيد وعدم إضاعة أية نقطة بينما يخوض النواعير المباراة ‏

بعد خسارته أمام الوحدة في دمشق بهدفين نظيفين.. النواعير سبق أن فاز في الأسبوع الأول على الجزيرة بهدف, أما الكرامة فخسر أمام الوثبة 2-3 ‏

الكرامة سجل حتى الآن ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد سجله النواعير. ‏

التكافؤ سمة اللقاء بشكل عام لكن الأفضلية الفنية النسبية تبقى لمصلحة الكرامة, لذلك سيحاول محمد خلف مدرب النواعير الحد من خطورة مهاجمي منافسه ومعالجة نواحي الضعف الهجومي لدى فريقه لتثمر أهدافاً. وكل الاحتمالات واردة. ‏

أمية والجيش ‏

يعلم أمية ومدربه عماد دحبور أن مباراته أمام الجيش حامل اللقب ستكون من أصعب المباريات التي يخوضها وإن كانت على أرضه, خاصة أن الجيش حقق في الأسبوع الثاني فوزاً كاسحاً على جارة المجد 4- صفر. ‏

الأفضلية الفنية هي الجيش بقيادة مدربه العراقي ثائر جسام لكن أمية الذي خسر أمام الكرامة في الأسبوع الثاني بصعوبة سيعمل جاهداً لتحقيق الفوز والاستمرار ضمن النسق الأول. بالطبع الطموح لتحقيق الفوز مشترك بين الفريقين الكلمة الفصل تبقى لمن يحسن التسجيل والتعامل مع مجريات المباراة. ‏

حطين وتشرين ‏

في اللاذقية يلتقي حطين العائد إلى دوري الأضواء جاره وشقيقه تشرين في مباراة يتطلع كل منهما إلى نقاطها الثلاث بغض النظر عن اسم الفريق المنافس، فحكاية الحساسية بين الجيران يفترض أن تكون انتهت مع الود الذي يسود بين إدارتي الناديين والتكافل والتضامن بين جمهوري الفريقين في مساندة كل منهما الآخر. ‏

وإذا ما ظهر بعض المتعصبين من هنا وهناك يفترض أن يجدوا من يمنعهم من تعكير صفو المباراة والعلاقات بين الإخوة. ‏

حطين سيحاول تعويض خسارته أمام الجزيرة 1-2. وتشرين يريد تعزيز مسيرته بفوز ثان بعد فوزه على الفتوة 2-1. ‏

وكان قد خسر قبلها أمام أمية في إدلب بهدف وحيد. ‏

الفريقان يضمان مجموعة جيدة من اللاعبين واللقاء متكافئ عموماً. ‏

الفتوة والشرطة ‏

يخوض الفتوة في أرضه وبين جمهوره مباراة قوية وصعبة أمام ضيفه الشرطة الذي ضم هذا الموسم عدداً كبيراً من اللاعبين البارزين من نجوم الدوري السوري. ويأمل الفتوة تكرار ما فعله في مباراته الأولى في أرضه عندما فاز على الطليعة بثلاثية نظيفة أسعدت جماهيره المتعطشة للانتصارات التي كانت سمة ملازمة للفريق في أيامه الوردية قبل عقدين من الزمن وسيحاول مدرب الفريق هشام الخلف تعويض خسارته أمام تشرين في اللاذقية وحصد النقاط الثلاث. ‏

من جانبه يتطلع الشرطة إلى تحقيق الفوز ومتابعة مسيرته الناجحة للمنافسة على لقب البطولة التي حققها مرة واحدة في موسم 1979-1980 ولدى مدربه محمد ختام أوراق عديدة يزج بها عند اللزوم تتمثل كما ذكرنا بكوكبة من النجوم الذين تعاقد معهم النادي هذا الموسم. الفتوة صعب في أرضه وفرصته في الفوز كبيرة، لكن الشرطة الذي فاز خارج أرضه على الطليعة بهدف قادر على التعامل من مجريات المباراة ومع الضغط الجماهيري لذا تظل كل الاحتمالات مفتوحة. ‏

كلمة أخيرة ‏

الجدير بالذكر أن توقف الدوري فرضته ظروف استعداد منتخبنا للنهائيات الآسيوية التي ستقام في قطر في كانون الثاني المقبل. ‏

لكننا كنا نتمنى أن تأتي برمجة المباريات الاستعدادية في غير أوقات الدوري ومواعيد المباريات حتى لا يفقد الدوري زخمه وتفتر همة الفرق وكذلك الجماهير المتابعة للمباريات. ‏

[img][/img]
avatar
مجرد انسان
*********
*********

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 569
تقييم العضو : 1056
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

http://tafas.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى